الرئيسية » بارز » تحت شعار #عقيدة_وثبات أبناء جمعيّة كشّافة الرّسالة على عهدهم للإمام الصّدر ولقائدهم العام

تحت شعار #عقيدة_وثبات أبناء جمعيّة كشّافة الرّسالة على عهدهم للإمام الصّدر ولقائدهم العام

مواقيتهم لا تتبدّل عن وجهة الرّسالة الصّدريّة، وعلى حدود الذّكرى، وكما في كلّ عام، كان أبناء جمعيّة كشّافة الرّسالة الإسلاميّة يرسمون بحضورهم وجهدهم حكاية الواجب الذي لا ينام على مدار السّنة، ليُتوّج بذكرى القائد المؤسّس الإمام السيّد موسى الصّدر ورفيقيه.
وهذا العام كانت الوجهة مدينة الشمس بعلبك
فـ الى جانب الهيئات الحركية المشاركة بكل فئاتها في تنظيم المهرجان، كان أبناء الجمعيّة كعادتهم اليد المعطاء التي فتحت الباب أمام خدمة الحشود الوفيّة لحركة أمل والإمام الصّدر والقائد العام الرّئيس نبيه بري، فكانوا حاضرين عند كل تفصيل بدءًا من تحضير باحة المهرجان حيث وضعت الجمعية بردات المياه التي تم توزيعها على المشاركين، بالإضافة توزيع آلاف الأعلام اللبنانية والحركيّة ، كما تم تغطية تفاصيل المهرجان إعلاميًا ، نشرت غرفة العمليات طواقم إسعاف من جمعيّة الرّسالة للإسعاف الصحّي في نقاط عدّة في باحة المهرجان وعلى طول الطرقات المؤدّية إليه.
كما توزعت سيارات الإسعاف التابعة للجمعية على طول الطرقات المؤدية الى ساحة المهرجان من كل المحافظات كان بإستقبال الجماهير الحركية الاف الكشفيين الذين انتشروا على الساحات والطرقات المؤدية الى الساحة مستقبلين الاوفياء لإمام كما استهل المهرجان
بالمعزوفات والاناشيد التي تحاكي المناسبة للفرقة الموسيقية المركزية في الجمعية
تقدم الحضور الكشفي أعضاء القيادة العامة والمفوضية العامة
ومع انطلاق المهرجان في موعده المحدّد، لم تستطع مئات الآلاف من الحشوف أن تصل جميعها إلى ساحة القسم في بعلبك ، فاكتظّت المداخل على بعد كيلومترات بالمشاركين الذين أتوا ليجدّدوا العهد والوعد للإمام الصدر
استهل المهرجان بآي من الذكر الحكيم، ثم النشيدين الوطني اللبناني وحركة أمل، فكلمة لعريف الحفل نائب رئيس المكتب السياسي لحركة أمل الشيخ حسن المصري من وحي المناسبة.
بعدها أطل دولة الرئيس نبيه بري فأطلق سلسلة مواقف تتعلق بالساحة السياسية اللبنانية والعربية والإقليمية، وشدد أيضاً على أولوية إنماء البقاع على كل الصعد. وأكد الرئيس بري على الإستمرار في متابعة قضية الإمام الصدر ورفيقيه وقال أننا نعتبر أن ساحة العمل الرئيسية للجنة المتابعة هي في ليبيا أولاً وأخيراً وطالب الحكومة بإيلاء هذه القضية كل الإهتمام ودعم عمل اللجنة تبعاً لما ورد في البيان الوزاري.

فعلى الصعيد الحكومي قال الرئيس بري أنه متشائل أي لست متشائماً أو متفائلاً مشيراً الى اللقاء الذي سيعقد بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المكلف في غضون 3 أو 4 أيام آملاً أن يفضي هذا اللقاء الى فكفكة العقد.

وشدد الرئيس بري على العلاقة الأخوية المتينة بين حركة أمل وحزب الله التي هي أقوى من كل المحاولات والمؤامرات. كما أكد أيضاً على قوة الحركة ونهجها قائلاً لقد نسوا المؤامرات التي حيكت ضد هذه الحركة وما زادتنا الا إيماناً، وقد نسوا أن مقاومتنا لبنانية وعربية وجهادية وأننا أنهينا العصر الإسرائيلي في 17 أيار.

وتحدث مطولاً عن مشاريع إنمائية وصحية وخدماتية للبقاع مركزاً على تقديم اقتراح مشروع قانون لتشريع زراعة القنب الهندي (الحشيشة) للأغراض الطبية والصناعية.

كما جدد التأكيد على إنشاء مجلس انماء للبقاع وعكار على غرار مجلس الجنوب.

وحول العلاقة مع سوريا قال “لا أحد يستطيع فصل العلاقات مع سورية وإبقائها في الثلاجة ولبنان وسوريا هما توأما التاريخ والجغرافيا والسياسة وأيضاً المصالح المشتركة”.
ان حكومة لبنان برأينا يجب ان تمثل كل قوى لبنان البرلمانية الشعبية الحية وما يعبر عن قوة المقاومة كأحد اطراف المثلث الذهبي الشعب والجيش والمقاومة، وان تكون قراراتها كما السيادة مستقلة مرتكزة الى الوحدة الوطنية ومحروسة وطنياً ومسورة بجيشنا وحرص اجهزتنا على اسقرار نظامنا الأمني، كما حرص الحكومة ووزاراتها وإداراتها والمصرف المركزي والنظام المصرفي على استقرار نقدنا، وتقليص ديننا العام الذي صار يشكل أعلى ثالث مديونية في العالم بالنسبة الى الناتج المحلي.

وزيادة ادوار وتصليب المؤسسات الرقابية خصوصا التفتيش المركزي وديوان المحاسبة وإدارة المناقصات وما يتعلق بإنشاء الهيئة العامة لمكافحة الفساد وحماية كاشفي الفساد والصفقات العمومية والحماية الاجتماعية ويمكن القول، وقد تكلمنا عن أوجه عديدة أنني متشائل أي لا متشائم ولا متفائل. من الآن حتى 3 أو 4 أيام لا بد من حصول إجتماع بين فخامة الرئيس ودولة الرئيس. ونأمل أن تحصل فكفكة العقد نتيجة هذا الإجتماع.

أيها الإخوة

اننا لا نعيش في كوكب آخر ونتابع ما ينتج من انعكاسات على منطقتنا بشكل عام وبلدنا على خلفية قمة هلسنكي الرئاسية الامريكية – الروسية.

واقليميا نتابع وقائع الحصارات الاقتصادية الجارية على غير بلد إسلامي يمثل دولة إقليمية كبرى تقع على تماس مع عالمنا العربي

اننا نجدد رفضنا لسياسات العقوبات الجماعية على الشعوب و ما ينتج من قرارات عن مجموعات العمل الخاصة ومحاولاتها لرسم السياسات المقبلة لطهران و محاولة إملائها لإتفاقية ابعد من الاتفاق النووي والمحاولات الفاشلة لإرضاخ الجمهورية الاسلامية الإيرانية ، ونجدد ثقتنا بدور ايران في دعم صمود ومقاومة شعوبنا للعدوانية الإسرائيلية والوجه الاخر لها والمتمثل بالارهاب ، وننوه بأن ما حققته دولنا وشعوبنا من خلال مقاومتها وجيوشها من انتصارات إنما كان بدعم مستمر نعم من الجمهورية الاسلامية .

اننا نتابع المعلومات حول الحشود البحرية الاميركية والاستعدادات لتوجيه ضربة عسكرية لسوريا تحت مبررات كيماوية واهية ( اي تغطية السماوات بالابوات )، على طريقة “عكّرت المي”

ان هذه الضربة قد تستهدف القوات السورية وحلفائها ونرى ان هذا العدوان الرباعي الاسرائيلي والثلاثي الغربي سوف لن تنجح بإعادة الامور الى الوراء .

اننا لا زلنا نرى ان الحل للمسألة السورية هو برفع الضغوط عن هذا البلد الشقيق ووقف ضخ السلام والمسلحين عبر بعض الحدود وتحقيق هزيمة ساحقة للارهاب.

وعراقيا كما سورياً نقدم التهاني لقيادة البلدين والشعبين الشقيقين بعمليات التحرير الكبرى من الاٍرهاب والانتصارات التي تحققت والتي ستتحقق، ونحن متأكدون ان العراق كما سوريا ستستعيدان استقرارهما قريبا وقد تجاوزتا مشاريع الكونفدرالية.

فلسطينياً اتخوف وبينما تخوض الفصائل الفلسطينية جدلا” بيزنطيا” حول المصالحة وتستنزف الجهد المصري تستثمر واشنطن وتل ابيب على الوقائع والوقت لشطب حق العودة وتقليص موارد الانروا ووقف تحويل 200 مليون دولار للسلطة الفلسطينية لاخضاعها .

إننا ننحاز الى الفلسطينيين في موقفهم رفض مقايضة صفقة العصر بحفنة من الدولارات والتي واقعها صفعة للعصر وليس صفقة للعصر.

وإني الآن أزف نبأ الى إخواني الفلسطينيين في لبنان البارحة توصلت جميع الفصائل لتوقيع وثيقة تفاهم تتعلق بكل المخيمات في لبنان وكل الفلسطينيين هنا وتعاونهم مع الدولة اللبنانية، وقد تم التوقيع من قبل قيادة الحركة ومكتبها السياسي ونأمل أن ينعكس هذا على فلسطينيي خارج لبنان، خصوصاً بين حماس وفتح في غزة والضفة والوثيقة تحمل عنوان “هيئة العمل الفلسطيني المشترك في لبنان”. وقعت من أكثر من عشرين قيادياً من الدرجة الأولى.

ويمنيا نحن من البداية سجلنا انحيازنا الى حل سياسي والى المساعي التي كانت تبذلها سلطنة عُمان والكويت ، ونحن نعتقد ان اي انتصار في حرب اليمن مستحيل وان كلفة الحل السياسي اقل بكثير من كلفة الحرب واستمرارها.

يبقى ان سلام الشرق الأوسط سيبقى معلقاً على تحقيق السلام العادل و الشامل وعلى لجم العنصرية الإسرائيلية وانهاء الأنموذج الأخير للاستعمار والاحتلال الذي تمثله اسرائيل في القرن الواحد والعشرين

نحن نقول ونعرف نشعر ومتأكدون ان السلام الإقليمي والدولي يتوقف عَلى الاعتراف بالحقوق والاماني الوطنية للشعب الفلسطيني.

اخيرا يا سيدي الامام الصدر ومعك رفيقاك نعاهدك ان نكون وشعبنا معاً حتى تحريرك وجعل لبنان قرية كونية وانموذجا للعدالة والمشاركة والتعايش والحرية وازدهار الانسان .

1- 2 3 4 5 070A0131 070A0178 070A9743 070A9754 070A9786 070A9791 070A9864 070A9873 070A9941 815A2595 815A2649 AJ5A0146 AJ5A0280 AJ5A0414 AJ5A0564 AJ5A0565 AJ5A0668 AJ5A9800 AJ5A9943 IMG_1499 IMG_1503 IMG_1540 IMG_1545 IMG_1547 IMG_1557 IMG_1569 IMG_1591 IMG_1594 IMG_4974 IMG_5008 IMG_5048 IMG_5050 IMG_5065 IMG_5079 IMG_5087 IMG_5091 IMG_5131 IMG_9418 IMG_9423 IMG_9427 IMG_9430 IMG_9461

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*