الرئيسية » بريد القراء » نص الوصية الصوتية لقائد المقاومة الشهيد محمد سعد التي اعلنت عنها حركة امل في معركة

نص الوصية الصوتية لقائد المقاومة الشهيد محمد سعد التي اعلنت عنها حركة امل في معركة

نص التسجيل الصوتي لوصية قائد افواج المقاومة اللبنانية “أمل” الشهيد محمد سعدالذي اعلنت عنه قيادة حركة أمل في احتفال الذكرى السنوية الثلاثين لاستشهاده (٦/٠٣/٢٠١٥)مع الاخوة القادة خليل جرادي و غيره الذين قضو في مجزرة حسينية معركة في ٤/٣/١٩٨٥بصوت الشهيد القائد محمد سعد:

السلام عليكم ايها الاخوة الاعزاء و رحمة الله و بركاته …
لأول مرة وهي الاخيرة باذن الله اقف متعمداً تسجيل صوتي كي اضع مرضاة الله في نصابها و بفضل نعمته التي من بها علينا لمواجهة الشيطان و شره المطلق اسرائيل.
تمكنا من ان نكون نوعاً وكما مميزاً كاملاً متكاملاً بعيدين من الترف التي آلت اليه حضارة الآخرين.وبعد أن يتحدث عن فراق الدنيا و حلاوة الشهادة…
يعلن الشهيد محمد سعد عن العمليات الاستشهادية التي نفذتها حركة أمل بقيادته وهي:

١-مبنى الحاكمية العسكرية – البص بجانب مستشفى جبل عامل.
٢-عملية مدرسة الشجرة التابعة للانروا قبالة ثكنة الجيش اللبناني.
٣-عملية دير قانون النهر.
٤-عملية الاستشهادي حسن قصير
٥-عملية الاستشهادي بلال فحص.

فيقول:
بسم الله وعلى اسم الله وفي سبيل الله يمكنني ان اقول:

-ان العملية البطولية التي قام بها اخي و حبيبي “سمير” (ويعني الشهيد احمد قصير) في مبنى الحاكمية العسكرية في صور كانت لوجه الله و ليست لسياسة على الاطلاق .
-ان العملية البطولية الرائعة التي حصلت مع حبيبي “ابو حسين” في مدرسة الشجرة كانت اروع و اكبر.
-ولكن الذي توّجه حبيبنا “علي صفي الدين” في عملية دير قانون النهر كان ذلك اشهى من العسل رغم مرارته.
-وكانت عملية حبيبنا “بلال فحص” ترتفع مع الذات وتنطلق لكي توصلنا الى خط الايمان و الاطمئنان الرسالي العقائدي الهادف الى ما رأيت بعدما رأيت الا الدم…الا الدم طريقاً للوصول اليه…

ويتابع الشهيد القائد محمد سعد حديثه عن الشهداء و المواجهات و التضحيات وقرى الصمود التي عانت الكثير ، و يتحدث عن دور الاخوات و جهادهن و يوصي بالشهيد القائد داوود داوود متحدثاً عن جهاده و صدقه وثباته ليختم بالحديث الى جميع المقاومين بالقول:
“انتم وحدكم الابطال …انتم وحدكم تظللكم روح الشهيد مرشد و حسن و محمود وحسين وابراهيم و حبيبنا ومولانا الشهيد الشيخ راغب حرب الذي وضع ما وضع في جعبته لوجه الله سبحانه وتعالى فكان ما كان من بطولات رائعة واستشهاد كبير و مواجهة عملاقة و رفض للباطل …الا ان نصرالله لقريب …اليس الصبح بقريب…وان ربك اعلم بمن ضل عن سبيله واعلم المهتدين.

صدق الله العظيم
صدق الله القاسم ظهر الجبارينIMG-20150306-WA0040-730x370

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*