الرئيسية » مفوضية جبل عامل » مشهدية “فكر الوجود مداك ” بمناسبة عيد التحرير في بلدة طيرحرفا

مشهدية “فكر الوجود مداك ” بمناسبة عيد التحرير في بلدة طيرحرفا

عبد عمار

في أجواء عيد التّحرير المؤزّر، نظّمت حركة أمل وكشافة الرسالة الإسلامية  – المنطقة الثّامنة، عملاً مسرحيًّا مميّزًا بعنوان “فكر الوجود مداك” في بلدة طير حرفا المحرّرة، حضر الاحتفال أعضاء في قيادة الحركة في اقليم جبل عامل والمنطقة الثّامنة، وعدد من رؤساء البلديّات والفعاليّات الاجتماعيّة.
بدأ الاحتفال بباقة من الأناشيد الحركيّة والثوّريّة قدّمتها فرقة الصّدر الانشاديّة، وألقى المسؤول التّربوي في المنطقة الثّامنة الاخ حسن الدر كلمة أكّد فيها على متابعة مسيرة الامام القائد السيد موسى الصّدر الذي أضاء بنور فكره ظلمة دروبنا.
ثمّ كانت المشهديّة المعبّرة التي قدّمتها “فرقة الصّدر المسرحيّة” على مدى أكثر من ساعة من الوقت، وسط تفاعل وتأثّر من كبيرين من الحضور الحاشد.

DSC_0493 (2) DSC_0494 (2) DSC_0531 DSC_0560 DSC_0569 DSC_0574 DSC_0580 DSC_0583 DSC_0588 DSC_0593 DSC_0596 DSC_0598 DSC_0599 DSC_0601 DSC_0604 DSC_0605 DSC_0622 DSC_0625 DSC_0626 DSC_0633 DSC_0635 DSC_0642 (2) DSC_0643 (2) DSC_0645 (2) DSC_0650 (2) DSC_0653 (2) DSC_0656 (2) DSC_0658 (2) DSC_0659 (2) DSC_0662 (2) DSC_0664 (2) DSC_0665 (2) DSC_0668 (2) DSC_0672 (2) DSC_0674 (2) DSC_0676 (2) DSC_0788 (2) DSC_0789 (2) DSC_0791 (2) DSC_0794 (2) DSC_0795 (2) DSC_0797 (2) DSC_0801 (2) DSC_0802 (2) DSC_0803 (2) DSC_0805 (2) DSC_0807 (2) DSC_0808 (2) DSC_0809 (2) DSC_0812 (2) DSC_0813 (2) DSC_0814 (2) DSC_0816 (2) DSC_0817 (1) (2) DSC_0817 (2)

تعليق واحد

  1. “فكر الوجود مداك” حملتني بعيدا الى عصر ولادة الأمل و أولى ارهاصات العمل،
    الى شذى صوت الامام يفتح لنا أبواب الايمان و الجنان.
    عمل أقل ما يقال فيه أنه تجسيد مبدع لتلك الحقبة الماسية من عمر شعبنا،جسدت الآلام و الحرمان، و الصبر و العنفوان، و من ثم ولادة الانتفاضة بوجه كل أطياف العدوان.
    حملني الكلام و كذا الأنغام الى أرض الجنوب و معتقل أنصار،
    الى روضة الشهيدين و عمق الضاحية و عروس البحر بيروت.
    زرت بعين الذاكرة مصحوبة بأداء الإخوة كل محطات النصر المنحوتة بدم الشهداء الأبرار،
    محطات أرادوها منسية، أرادوها مجرد طيف باهت يغطيه غبار الجحود و الانكار،
    و لكن هيهات هيهات فموسى الصدر قد غرس فينا العزم و الاصرار، و أولاده سيبقوا دوما في وجه كل من يحاول طمس الهوية.
    هوية كُتبت بدم الشهداء و عذابات الاسرى و أنين الجرحى و دموع الامهات الثكلى،
    هوية ستبقى هي القضية،
    و” فكر الوجود مداك “أعاد البوصلة الى نواتها الحقيقية،
    الى أرض الأمل، حيث ولد الأمل، و كبر الأمل، و انتصر الأمل، و سيبقى الغد دائما “أمل”.
    و سيبقى فكرك موسى الصدر أجمل أبعاد الوجود، كل الوجود، فكل الوجود مداك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*