الرئيسية » بارز » مفوضية بيروت في كشافة الرسالة الاسلامية تكرم فتيات بلغن سن التكليف المفتي عبدالله : الحجاب تطابق بين عفة المظهر وعفة الجوهر

مفوضية بيروت في كشافة الرسالة الاسلامية تكرم فتيات بلغن سن التكليف المفتي عبدالله : الحجاب تطابق بين عفة المظهر وعفة الجوهر

اقامت جمعية كشافة الرسالة الاسلامية – مفوضية بيروت، في أجواء ذكرى المبعث النبوي الشريف، حفل التكريم السنوي للفتيات اللواتي بلغن سن التكليف برعاية رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الإمام الشيخ عبد الامير قبلان في مسرح الامل – ثانوية الشهيد حسن قصير، بحضور ممثل الشيخ قبلان مفتي صور وجبل عامل الشيخ حسن عبدالله، ممثل مكتب السيد علي السيستاني حامد الخفاف، نائب القائد العام للجمعية حسين عجمي، المفوض العام للجمعية حسين قرياني، مسؤول اقليم بيروت في حركة امل علي بردى، مسؤولة مكتب شؤون المرأة المركزي في حركة امل الدكتورة رباب عون، عضوي المكتب السياسي في حركة امل رحمة الحاج ومريم قنديل، مدير عام مؤسسات امل التربوية الدكتور رضا سعادة مدير الأوقاف في المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى والمسؤول الثقافي لاقليم بيروت الشيخ حسن شريفة واعضاء قيادة اقليم بيروت في الحركة زياد الزين ومحمد غريب وعلي الحسيني وقيادات كشفية وحركية وعلماء دين.

والقى الشيخ حسن عبدالله كلمة الشيخ قبلان، مشيرا الى ان “زهراتنا ينتمون الى الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء، ونحن نجتمع اليوم في ذكرى تحجيبهن لأنهن اردنا ان يكن رسالة في هذا الزمن الصعب، في هذا اليوم ونحن نحتفل مع بنات لنا بلغن سن التكليف، وهذا الامر يعكس رؤية تنتمي الى هذا الخط رؤية الامام القائد السيد موسى الصدر وؤية جمعية كشافة الرسالة الاسلامية”.

واكد الشيخ عبدالله ان “الحجاب في مفهومه الحقيقي ليس زيا، انما هو تطابق بين عفة المظهر وعفة الجوهر، هذا الحجاب الذي تعتز به بما يشكل رسالة في مواجهة التحديات، وهذا الحجاب الذي لا يشكل اي عبء على اي مؤمن بل راحة وطمأنينة، وان كان البعض يفكر بأن الحجاب هو مرعب او مخيف، والحجاب الذي نجتمع اليوم تحت كنفه هو حجاب يؤكد عمق الانتماء الى الاسلام المحمدي الاصيل، والجانب الآخر في هذا اللقاء هو الدور التربوي الذي تعكسه جمعية كشافة الرسالة الاسلامية وهي تربي الاجيال في الانتماء الحقيقي الى الاسلام والتي تشكل حالة نكامل مع الرسالات السموية السابقة، وهذه الجمعية التي اخذت على عاتقها تربية الاجيال”.

وشدد الشيخ عبدالله على ان “الدولة غائبة عن الدور التربوي”، معتبرا ان “وزارة التربية هي وزارة تعليم وليست وزارة تربية”، موضحا ان “كتاب التربية المدنية هو كتاب متخلف”، ودعا ايضا الى “تطوير المناهج التربوية الدينية في المساجد والحسينيات”.

وكانت كلمة لمفوضة شؤون الاخوات في مفوضية بيروت القائد غدير عباس اشارت الى “اننا في كشافة الرسالة الإسلامية أخذنا على عاتقنا أسمى وأعظم المهمات والأدوار، فكانت أبرزها المشاركة والعمل على تحجيب كل فتياتنا اللواتي بلغن سن التكليف وتكريمهن ليكن فتيات زينبيات فاطميات، يتخذن فاطمة الزهراء عليها السلام قدوة. ويمضين في الدرب الزينبي الأصيل. نحن في هذه الجمعية، عملنا وما زلنا نعمل على ثقل فتياتنا بكل تحتاجه لتمضي في المسار الصحيح، وهنا فقط البداية، فالدرب طويل، والمسير شاق، لنصل بكن فتياتي إلى شاطئ الأمان، بورك حجابكن، وبوركتم فتيات فاطميات على خط الزهراء سائرات”.

وقدمت فرقة فنية عرضا مسرحيا من وحي المناسبة، وفي الختام وزعت الهدايا على الفتيات المكلفات.

1 2 3 4 5 6 9 10 11 12 13 14 17 18 19 20 21 22 25 26 27 28 29 30 7 8 15 16 23 24 31

8910111213161718192021124567141532

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*