الرئيسية » مفوضية عامة » جمعية كشافة الرسالة الإسلامية عقدت إجتماع الهيئة العامة السنوي.

جمعية كشافة الرسالة الإسلامية عقدت إجتماع الهيئة العامة السنوي.

عقدت جمعية كشافة الرسالة الإسلامية، الهيئة العامة، إجتماعها السنوي يوم الأحد الواقع في ٩ شباط ٢٠٢٠ في قاعة مجمع نبيه بري الثقافي – الرادار، برعاية القائد العام للجمعية الأخ الرئيس نبيه بري ممثلًا برئيس الهيئة التنفيذية الأخ الحاج مصطفى الفوعاني وبحضور أعضاء القيادة العامة والمفوضية العامة بحضور أعضاء الهيئة العامة-القادة المكرسين 

إفتتح أمين السر العام قاسم عبيد الجلسة بالسورة المباركة الفاتحة وبند كشفي، وآيات من القرآن الكريم تلاها القائد عباس مكي، ثم النشيد الوطني اللبناني ونشيد الجمعية.

بعدها  ألقى رئيس الهيئة التنفيذية لحركة امل الأخ الحاج مصطفى الفوعاني كلمته، التي تحدّث خلالها عن أهمية دور القائد العام الأخ نبيه بري موضحًا أهداف كلمته التي ألقاها في مؤتمر الإتحاد البرلماني العربي نهار السبت في الاردن مؤكدًا أنها صفعةٌ لصفقة القرن، معتبرًا ٨ شباط ٢٠٢٠ دعوة لإنتفاضة جديدة وأن أهميتها  تعادل  ٦ شباط ١٩٨٤، وركز بكلمته أن القدس عاصمة أبدية لفلسطين، متحدثًا عن أهمية التمسك بالوحدة الداخلية والمقاومة، وضرورة الإلتزام بكلام القائد العام الأخ نبيه بري التي توجه بها للحركيين من حيث ضبط الأنفس وكظم الغيظ، كما وتحدث عن سيرة الاستشهادي حسن قصير القائد الكشفي الذي مضى في المشروع المقاوم فكان القدوة والمثال في التضحية والجهاد، ثم نوّه بجهود القادة والقائدات وبأنشطة الجمعية التي تحاكي سمو العقيدة والقيم الانسانية والوطنية، إعتبارًا منه أن التربية الكشفية عنوان مضيء، وأن تعاليم الامام الصدر وتوجيهات دولة الرئيس نبيه بري هي لحماية الوطن والانسان.

بعد كلمة الاخ فوعاني تلا نائب القائد العام الحاج حسين عجمي كلمة شكر متوجهًا بها للقادة تقديرًا على جهودهم الكبيرة، بعد نائب القائد العام تلا أمين السر العام تقرير القيادة العامة، وبعدها عرض المفوض العام الحاج حسين قرياني تقريرًا تضمن الأنشطة التي نُظّمت خلال العام الماضي والبرنامج السنوي وخطة الجمعية وأهدافها، بعد تقرير المفوضية العامة تلا أمين الصندوق والممتلكات التقرير المالي الذي تضمن قطع الحساب السنوي عن العام ٢٠١٩ والميزانية التقديرية للعام ٢٠٢٠ واختتمت جلسة الهيئة بمناقشة التوصيات لعدد من المواضيع الكشفية وطرحت إقتراحات مختلفة. وأنهى الاخ فوعاني الجلسة بكلمة تنويه وشكر للقادة.