الرئيسية » بريد القراء » باسم الحسين بقلم الأخ علي قاسم حجازي

باسم الحسين بقلم الأخ علي قاسم حجازي

باسمِ الحسينِ و باسمِ نزفِ الجرحِ في وادي الطفوف

باسمِ الشهيد, باسمِ الغريبِ و باسمِ محزوزِ الوريد

باسمِ الصريعِ بجنبِ نهر العشقِ مقطوعِ الكفوف

باسمِ الدماءِ الزاكياتِ السائلاتِ مدى السنين

و بإِسمِ عاشوراءَ عنوانِ المكان

و بكربلاءَ وأرضِهَا سرِّ المكان

إكتبْ أنا شيعيُّ ولتفخّرْ أمامَ العالمين

إهتِفْ بأعلى الصوتِ أهواكُمْ أميرَ المؤنين

إعزِفْ على وترِ الدماء, سجل بإقلامِ الفداء

إنَّا جنودُ الطفِّ لا نخشى المنون

إنا أباةُ الضيمِ ولتسقُطْ أمامَ شموخِنَا كلُّ الحصون

ولقد تعلَّمْنَا من الكرارِ كيفَ نهُزُّ أبواباً لخيبر

ومن الحسينِ دروسَ عزٍّ في الطفوفِ لنا تُفَسَّر

نبقى أباةً دائماً ولغيرِ ربِّ الكونِ إنَّ الحرَّ لا لا ليسَ يركع

و بعزمِنَا سنكونُ بركاناً تفجر

وبغيرِ عاشوراءَ لا نبكي ونجزع

هي كربلاءُ لنا سراجُ النورِ في ظُلَمِ الحياة

لتكونَ كلُّ حياتِنَا باسمِ الحسين

و يكونَ نبضُ قلوبِنَا حبُّ الحسين

ويكونَ صوتُ ولائِنَا أفديكَ روحي يا حسين

علي قاسم حجازي

26\11\2011

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .