الرئيسية » إرشادات » نصائح تربوية لتتجنبي أخطاء الأمهات الغير مقصودة

نصائح تربوية لتتجنبي أخطاء الأمهات الغير مقصودة

اهتمام الأم بأكثر من أمر قد يؤدي دون قصد إلى قيامها بإهمال إحدى جوانب تربية الأطفال، وقد تتسبب بذلك في مشكلات للطفل دون أن تدري.
نقدم  في هذه المقالة بعض الأخطاء التي تقومين بها دون أن تقصدي وطريقة حل هذه الأخطاء لتجنب وقوع طفلك في مشكلة ما.

توددي لطفلك

في بعض الأوقات قد لا يستوعب طفلك مدى انشغالك بأمور أخرى وقد يفسر ذلك بأنه إهمال متعمد ويزيد الطينة بلة إذا اصطحب هذا الإهمال بعض عبارات التعنيف، لذلك احرصي على التودد لطفلك بين الحين والآخر والتحدث معه بلين وأفهميه أنك مشغولة في هذا الوقت نتيجة أهمية ما تقومين به ولا تنشغلي عنه بأمور غير هامة في وقت يحتاجك فيه.

لاعبي طفلك

لا يجب أن تكون العلاقة بينك وبين طفلك تقتصر على توجيه الأوامر والممنوعات أو الصمت في معظم الأوقت بل يجب أن تضيفي لهذه العلاقة بعض المرح واللعب حتى لا تتسببي في صنع مشكلة نفسية لطفلك.

خصصي أوقات لطفلك

الانشغال بأكثر من أمر قد ينسيكي أن تساعدي طفلك في أموره الخاصة التي لا يستطيع القيام بها على الوجه الأمثل بمفرده، لذلك خصصي بعض الوقت من يومك لتساعدي طفلك في مهامه.

حققي في تصرفات طفلك

لا يجب أن تتهمي طفلك بارتكاب فعل خاطئ ومعاقبته دون أن تعرفي ما السبب الذي جعله يقوم بهذا الفعل، عليكِ قبل توجيه الاتهامات والتعنيف أن تعرفي سبب قيامه بالفعل الذي أثار غضبك وعليكِ اختيار عقوبة مناسبة بدون مبالغة لما ارتكبه الطفل من فعل إن تبين أنه يقصد الخطأ.

لا تحاضري طفلك لوقت طويل

التحدث لفترة طويلة عن ما يجب أن يفعل وما لا يجب أن يفعل قد يتسبب في قيام طفلك ببعض السلوكيات التي ترفضيها نتيجة العناد، كما يؤدي هذا إلى توقف الطفل عن الاستماع لما تقولين، لذلك احرصي على التحدث عن ما يجب أن يحدث ومالا يجب في فترة قصيرة جدًا حتى يستوعب الطفل ما تقولين وينفذه.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .