الرئيسية » مفوضية جبل عامل » أنشطة كشفية » وفد من حركة امل وكشافة الرسالة الإسلامية زار كنائس مدينة صور مهنئاً بالأعياد

وفد من حركة امل وكشافة الرسالة الإسلامية زار كنائس مدينة صور مهنئاً بالأعياد

في اجواء عيد الميلاد المجيد قام وفد من حركة امل – إقليم جبل عامل تقدمه النائبين علي خريس وعبد المجيد صالح و المسؤول التنظيمي لإقليم جبل عامل علي إسماعيل واعضاء من قيادة الإقليم وعضو المكتب السياسي الحاج عاطف عون واعضاء من مفوضية جبل عامل وقيادة المنطقة الأولى الكشفية الى كاتدرائية مار توما للروم الملكيين الكاثوليك في صور للتهنئة في العيد

وقد تحدث بإسم الوفد الحاج عاطف عون قائلاً :
نتذكر قولاً للمسيح لم يأت ابن الإنسان ليهلك انفس الناس ولكن ليخلص وهو المخلص وقد خلص ويخلص عبر العصور و الدهور ونبي الرحمة نقرأ في القرآن الكريم ما ارسلناك الا رحمة للعالمين .
من هذه التعاليم السمحاء نأتي الى هذه الدار الكريمة لا لنقدم التهنئة بالأعياد فقط بل لنشارك هذا العيد لأخوتنا واهلنا وكلنا لله عابدون ونسأل الله ان يعيد هذا العيد على وطننا الحبيب لبنان وقد تكلل بالنجاح في إنتخاب ر\يس للجمهورية وفي إعادة دورة الحياة الى المؤسسات الدستورية لينعم هذا الوطن بالمناعة امام الوافد عليه من الأمور الكثيرة , نسألكم الدعاء و تشرفنا بكم ..

بدوره المطران ميخائيل أبرص اكد على عمق العلاقة بين الطائفة المسيحية في مدينة صور و حركة امل مشيداً بأهمية العيش المشترك شاكراً للوفد زيارته و تهانيه بالمناسبة

وفي كنيسة سيدة البحار المارونية

تحدث بإسم الوفد الحاج عاطف عون قائلاً :
الأنبياء اخوة ودينهم واحد , فالتقويم الهجري لا يلتقي مع التقويم الميلادي ليلتقي ميلاد السيد المسيح (ع) مع ميلاد النبي محمد (ص) الا كل ثلاث وثلاثين سنة ولكننا في نهج الإمام موسى الصدر وحكمة دولة الرئيس نبيه بري وهذا النهج الوطني الذي كما تهدونه يؤمن بأننا نلتقي في كل ثانية وفي كل دقيقة وفي كل يوم وفي كل عيد وان العيد المسيحي هو عيد اسلامي ايضاً والعيد الإسلامي هو عيد مسيحي ايضاً امام عيشنا الواحد المشترك في لبناننا الواحد الموحد , من هذا المنطلق نأمل من الله ان يعيد هذه الأعياد المباركة على وطننا الحبيب و الكريم لبنان وقد تكللت المساعي في انتخاب رئيس الجمهورية وإعادة دورة الحياة الدستورية الى المجلس النيابي و مجلس الوزراء لإيجاد قانون إنتخابي عصري .

بدوره المطران شكرالله نبيل الحاج رحب بالوفد متحدثاً عن علاقات المحبة و الأخوة والتلاقي بين الجميع مؤكداً إنتمائه الى مدرسة الإمام الصدر والبطرك نعوشي والمطران يوسف خوري متحدثاً عن الصداقة والمودة الكبيرة التي جمعت الإمام الصدر والمطران يوسف خوري والتي بدأت مع المطران مارون صادر الذي كان كاهناً وهو الذي دعا الإمام الصدر الى هذه الدار وتعرف على المطران يوسف خوري وسلكا المسيرة الطويلة سويةً وكان للمطران خوري بصداقته مع الرئيس فؤاد شهاب الدور الأول الى إنشاء المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى وهو الذي سعى دائماً مع كل أصدقائه السياسيين وكان يمثل الموارنة وما زالت البذار التي زرعت في تلك الأيام وكبرت الى ان اصبحت اليوم دوحة مع دولة الرئيس نبيه بري الحامي لكل امانة والحامي بكل إخلاص هذا اللقاء حتى اصبح ملتقى لكل الشخصيات وكل التيارات السياسية في هذا الوطن .
من هنا نستطيع ان نقول أنكم في حركة امل تحملون هذه الوديعة التي اعطيت لكم ولكن عليكم ان تسهروا عليها وتنموها لكي تصبح هذه الأفكار لكل المسلمين لانها افكار الاعتدال والوفاق والحوار والتواصل دائماً لأن الرئيس بري اسس فعلاً بهذه الدبلوماسية ولهذه السياسة الذكية والتي تتشبث عميقاً في أصول هذا الوطن

وفي كاتدرائية القديس توما للروم الارثوذكس في صور تحدث الحاج عاطف عون بالمناسبة قائلاً :

في هذه المناسبة الجامعة يحتارالمرء هل يأتي الى مثل هذه الدار الكريمة ليهنئ بالعيد عيد مسيحي و مسلمين ام ليشارك العيد ,
نحن يا سيادة المطران نشارككم العيد .. قبل ان نقدم التهاني بالعيد ، فالوطن الان بحاجة الى هذا النهج الذي رسمه كل لبناني مخلص و في الاصل كانت الكلمة السمحاء للامام المغيب الصدر عندما صلى بالكنيسة و صلى في بيت شباب المدينة اللبنانية التي ربما يكون اكثر سكانها من المسيحيين ،”الاعتراف بالاخر” شرف المواطن و ربما هذا الشعار بالنعنى الوطني نجده ناقصا نحن انتم و انتم نحن واحد لا اثنين بالمعنى الوطني لك دينك و لي ديني لك فكرك و لي فكري و لكن الوطن يتسع للجميع
من هذا المنطلق يا رب البيت جئنا نشارككم الفرحة بالعيد و نحن نعلم و انتم تعلمون ان يكاد الغيد يكون عيدين عيد مخلص البشرية ،عيد نبي الرحمة المسيح ابن مريم (ع) و عيد مولد النبوي الشريف عيد مولد محمد(ص) من هذا المنطلق جئنا نشارككم العيد كما تشاركون انتم المسلمين عيدهم عسى الله سبحانه و تعالى ان يمن علينا بالعيد القادم و قد يكون الوطن لبنان انتصر على ذاته انتصر ابناءه من الطوائف كافة من الاحزاب كافة من السياسيين كافة لان ينهجوا نهج الايثار في الوطن لا الاستئثار في الوطن و لا التعطيل في الوطن و نكون قد انتخب رئيس للجمهورية و تشكيل مجلس نيابي على اساس قانون عصري و تأسيس حكومة وطنية تقوم بدورها في اخذ المواطنين الى دار السلام
لكم منا كل تحية و نحن بححاجة دائمة الى توجيهاتكم و دعواتكم و امل بنصر الله مع تحيات اخينا دولة الرئيس نبيه بري و قيادات الحركة و امامنا هذا اللفيف من الاخوة اللذين جاؤا يتباركون بهذه الدار الكريمة و شكرا لكم و امل بنصر الله و السلام عيكم و رحمة الله و بركاته

بدوره الاب نقولا باسيل شكر الوفد على الزيارة مؤكداً على روح الأخوة و المحبة و التعايش بين الجميع

IMG_5651_resize IMG_5653_resize IMG_5661_resize IMG_5680_resize IMG_5681_resize IMG_9746_resize IMG_9771_resize IMG_9803_resize IMG_9805_resize IMG_9812_resize IMG_9818_resize IMG_9833_resize IMG_9843_resize

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .