الرئيسية » مفوضية جبل عامل » أنشطة كشفية » مفوضية جبل عامل اقامت حفل التحدي الثقافي في تعاليم وفكر الإمام الصدر في مركز باسل الأسد الثقافي

مفوضية جبل عامل اقامت حفل التحدي الثقافي في تعاليم وفكر الإمام الصدر في مركز باسل الأسد الثقافي

 

تصوير : اسراء سكيكي – احمد حمدان

اقامت كشافة الرسالة الإسلامية – مفوضية جبل عامل نشاط التحدي الثقافي في تعاليم وفكر الإمام القائد السيد موس الصدر  للجوالة و الدليلات في مركز باسل الأسد في صور بحضورالسيدة رباب الصدر , النائب علي خريس , المفوض العام حسين قرياني , المطران ميخائيل ابرص ,الشيخ عبد الخالق الصائغ , المسؤول التنظيمي لإقليم جبل عامل علي إسماعيل واعضاء من قيادة الإقليم , مسؤولة شؤون المرأة المركزي الدكتورة رباب عون , اعضاء من المكتب السياسي و القيادة العامة و المفوضية العامة , مسؤول حركة امل في ايران الحاج عادل عون , رئيس المنطقة التربوية باسم عباس , رؤساء بلديات و مخاتير , فعاليات تربوية و إجتماعية و حشد من الحضور .

بعد آيات بينات من الذكر الحكيم  للكشفي مهدي يحيى و النشيدين اللبناني و جمعية كشافة الرسالة الإسلامية  تم عرض فيديو عن نشاط التحدي الثقافي على مستوى المناطق ومن ثم كورال مؤسسات الإمام الصدر  تلاه  فقرة التحدي الثقافي في فكر وتعاليم الإمام الصدر بإشراف لجنة تحكيم من المفوضية العامة

وتضمن الحفل  قصائد شعرية  للشاعر مصطفى فقيه ورسم لوحة فنية جسدت صورة الإمام الصدرللفنان علي طعمة بعدها القت السيد رباب الصدر كلمة جاءت فيها :

ان أجمل الأوقات لي أن أقضيها مع جيل الشباب, يعني الجيل الذي يستعد لبناء شخصية مؤمنة متعلمة عاملة ونشيطة, تجعلنا نعيش بالأمل الكبير لمستقبل أمتنا الذي سيكون على يديه العزة والكرامة والتخلص من كل أشكال الظلم, فلكم حبي يا أمل بلادي وأشكر قيادتكم التي كرمتني بالجلوس إليكم, والتحدث معكم, وأنتم أطيب الحديث وأحسنه.

أنتم- يا أولادي – كشافون, فما هو المطلوب من الإنسان المسلم أن يكشف, وأن يكون كشافاً, يعني أنه كثير الكشف؟ وعندما نقرأ أو نسمع ما ورد في القرآن الكريم قول الله سبحانه وتعالى : ((وسخر لكم ما في السماوات وما في الارض جميعاً منه إن في ذلك آيات لقوم يتفكرون)). وفي آيات أخرى يعدد سبحانه المسخرات من شمس وقمر والبحر والجبال والريح وغيرها, فلماذا كان هذا, وماذا يعني بأنها آيات لقوم يتفكرون؟ وماذا يعني آيات؟ آيات يعني علامات, إشارات, لقوم يتفكرون, يعني أن هذا للناس الذين عندهم عقل, إذا رأى إشارة ما في حركة الريح أو القمر أو الشمس أو البحر وغيرها, يجلس يفكر ما معنى هذه الإشارة, وإذا سمع عن هياج البحر, وبشكل مرعب (تسونامي), هل سمعتم بسونامي انها حركة بحر كانت منذ سنوات أمواجها كبيرة كالجبال, وامتدت إلى القرى التي حولها وأمامها, فأغرقت الناس والحيوانات, ودمرت البيوت, وقطعت الأشجار, وكانت فعلاً حركة بحر مرعبة.

هذه الحادثة فرضت على كل علماء الأرض, أن يجلسوا ليتفكروا بسبب هذا الحادث, ولماذا كان, ولم يكن مسموعاً عن مثله, ولا يزال الكثير من العلماء في العالم يدرسون ويفكرون لإكتشاف الاسباب أولاً, ثم إكتشاف الطريقة المناسبة للتخفيف من مخاطر مثل هذا الحادث, حتى يخففوا الأحزان على الناس, ويخففوا من الدمار والخراب الذي يحدثه, يعني أنهم كشافون.

إذاً, نلحظ أن الله سبحانه وتعالى قد أوجدنا واوجد كل ما في هذا الكون من آيات, يعني علامات لنكتشف شيئاً صالحاً لنا في حياتنا وفي آخرتنا, وصالح كل ما يمكن للناس وللحياة, لقوم يتفكرون, لقوم ينظرون ببصيرتهم, بعقلهم, وليس فقط بنظرهم, وإذا كانت البلدية تنصب أعمدة نور لنهتدي الطريق, فالله سبحانه جعل كل ما خلق, وكأنها أعمدة نور, نراها بعيوننا وعقولنا.

ولكن ما هو السبيل؟ إنه العلم, العلم بالله, والعلم بما خلق الله, والعلم بالغاية التي أرادها الله لنا, والله فإن

لهذا يا احبائي, كان تأسيس كشاف الرسالة, وسماها الإمام الصدر بهذا الاسم لأنه يرجو من الله أن تكونوا جميعاً رسل الاسلام والإيمان والعمل الصالح, والعلم الوافر, والاستفادة من علومكم, في أي إختصاص كان, لإكتشاف شيء مهما كان بسيطاً, يكون فيه تحسين أو تطوير او تغيير. ولا يكون هذا, الا إذا داومتم على المطالعة والإطلاع حول كل ما هو في هذا العالم وتقرأوا الإمام الصدر وفكره ومنهجه.

والله نسأل لكم التوفيق يا أحبائي أشبالاً وزهرات, كشافة ومرشدات, جوالة ودليلات, والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

وقد قدم المفوض العام لكشافة الرسالة الإسلامية حسين قرياني ومفوض جبل عامل محمد كرشت لوحة تذكارية للسيدة رباب الصدر .

وختاماً تم توزيع الجوائز على المشاركين .

وتقدمت جمعية كشافة الرسالة الإسلامية بالشكر من مركز الإمام الصدر للدراسات وقيادة حركة امل للمساهمة في تقديم الهدايا على المشاركين .

قدم الإحتفال مفوض الإعلام في جبل عامل القائد محمد علي جابر .

 

 

DSC01188 DSC01184 DSC01183 DSC01185 DSC01191 DSC01186 DSC01187 DSC01176 DSC01178 DSC01179 DSC01180 DSC01175 DSC01174 DSC01172 DSC01171 DSC01170 DSC01151 DSC01152 DSC01153 DSC01156 DSC01158 DSC01150 DSC01146 DSC01145

 

DSC_0029_resize DSC_0038_resize DSC_0073_resize DSC_0076_resize DSC_0094_resize DSC_0104_resize DSC_0120_resize DSC_0121_resize DSC_0136_resize DSC_0141_resize DSC_0142_resize DSC_0143_resize DSC_0144_resize DSC_0145_resize DSC_0151_resize DSC_0154_resize DSC_0158_resize DSC_0160_resize DSC_0164_resize DSC_0187_resize DSC_0196_resize DSC_0203_resize DSC_0205_resize DSC_0226_resize DSC_0229_resize DSC_0234_resize DSC_0235_resize DSC_0236_resize DSC_0237_resize DSC_0238_resize DSC_0243_resize DSC_0244_resize DSC_0245_resize DSC_0265_resize DSC_0286_resize DSC_0287_resize DSC_0288_resize DSC_0289_resize DSC_0290_resize DSC_0298_resize DSC_0303_resize DSC_0304_resize DSC_0318_resize DSC_0328_resize DSC_0372_resize DSC_0373_resize DSC_0374_resize DSC_0375_resize DSC_0377_resize DSC_0378_resize DSC_0379_resize DSC_0380_resize DSC_0381_resize DSC_0391_resize DSC_0397_resize DSC_0246_resize DSC_0248_resize DSC_0250_resize

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .