الرئيسية » مفوضية جبل عامل » أنشطة كشفية » لقاءٌ تدريبيّ لقادة الأفواج والفرَق في مفوضيّة بيروت

لقاءٌ تدريبيّ لقادة الأفواج والفرَق في مفوضيّة بيروت

أقامَت جمعيّة كشّافة الرّسالة الإسلاميّة – مفوضيّة بيروت لقاءً تدريبيًّا لقادة الأفواج والفرَق قي ثانويّة الشّهيد حسن قصير بحضور نائب القائد العامّ الحاجّ حسين عجمي، أعضاء المفوضيّة العامّة وأعضاء مفوضيّة بيروت، إضافةً إلى قادة اﻷفواج والفرَق. بدايةً مع رفْع السّارية: العلَم اللّبنانيّ وراية الجمعيّة، من ثمّ كلمة لنائب القائد العامّ الحاجّ حسين عجمي افتتحَ من خلالها النّشاط مُركّزًا فيها على أهميّة الكشّاف وأهميّة هذا النَّوع من اللّقاءات، مُشدِّدًا على دَور القائد الكشفيّ وعلى أنّه العنصر اﻷساس في العمليّة الكشفيّة والهرَم الكشفيّ، مُعتبرًا أنّ مهمّة هذا الأخير هي مهمّةً صعبةً. بعد ذلك، انقسمت قادة اﻷفواج والفرَق إلى مجموعاتٍ وتوزّعَت عليهم دروس حول المِنهاج الكشفيّ.

وكما كان لنائب المفوّض العامّ القائد عبدو صَيدح كلمةً توجيهيّةً كشفيّةً ركّزَ من خلالها على أهميّة الصّلاة خصوصًا أنّنا أبناء كشّافة الرّسالة الإسلاميّة. وشدّدَ في كلمته على “أنَّ كشّافة الرّسالة اﻹسلاميّة تقوم بخطواتٍ جبّارةٍ أهمّها المناهج الكشفيّة حيث أصبحْنا كلّنا نقرأ بنفس الكتاب في كلّ لبنان، وهذه الخطوة تعجز عنها أحيانًا دُوَل”.

وفيما يخصّ الفقرة السياسيّة، ألقى مسؤول المكتب المركزيّ في حركة أمل الدّكتور طلال حاطوم كلمةً أثنَى في بدايتها على الجهود التي تقوم بها كشّافة الرّسالة الإسلاميّة من ورَش عمل ولقاءاتٍ تدريبيّة، مُشدِّدًا على أنَّ هذا العمل السّليم هدفه أن يصبحَ الكشّاف في مكانه الصّحيح بخدمة الوطن. وحول موضوع الحكومة، أكّدَ حاطوم على موقف الرّئيس نبيه برّي وموقف حركة أمل الثّابت حول موضوع المقاومة وعدم التّخلِّي عنها في البيان الوزاريّ، مُشدِّدًا على أنّ لا أحد يمكن تجاوز حركة أمل في أيّ قرارٍ يمسّ لبنان أو حتّى المنطقة. وأضاف: “قبلْنا بحكومة الأمر الواقع لأنّها تمكِّن لبنان من تخطِّي المرحلة مع أقلّ خسائر مُمكنة، وتؤمّن للبنان غطاءً سياسيًّا ورسميًّا”. وفيما يخصّ الوضع السُّوريّ، رأى حاطوم أنَّ الوضعَ بدأ يتحسّن أكثر وأكثر بحيث أثبتَت سوريا أنّها أصبحَت قادرةً على مواجهة الإرهاب رغم الدَّعم اللّوجستيّ والإعلاميّ للإرهابيِّين. وختمَ كلامَه قائلا “إنّ ابنَ حركة أمل هو العَين السّاهرة على الأمن الاجتماعيّ كما قال الإمام القائد السيّد موسى الصّدر، وإنّ حركة أمل هي حركة اللّبنانيّ نحو اﻷفضل”. هذا واختُتم النّشاط بعرض مرصوصٍ شاركَ فيه كلّ من أعضاء مفوضيّة بيروت وقادة المناطق والأفواج والفرَق

 

10176181_684142288311459_5215344770866574768_n 1014342_684142391644782_4699372780144840823_n 10011175_684142294978125_4831249126279051276_n 10251920_684142291644792_7723064435089562385_n

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .